كيان البريد المصرى
مرحباً بكم في منتديات فارس ايجيبتوز ... للبريدي الحر

حريتنا ليس لا مثيل .

رئيس هيئة البريد: نخسر 1.5 مليار جنيه سنويًا بسبب قرارات الاستثمار السيادية (حوار) مع المصرى اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رئيس هيئة البريد: نخسر 1.5 مليار جنيه سنويًا بسبب قرارات الاستثمار السيادية (حوار) مع المصرى اليوم

مُساهمة  محمود جابر احمد في الخميس أبريل 25, 2013 1:28 pm

قال الدكتور أشرف جمال الدين، رئيس الهيئة القومية للبريد، إن خسائر الهيئة تصل إلى 1.5 مليار جنيه، بسبب قرار سيادي يُلزم الهيئة باستثمار أموالها، البالغة 90 مليار جنيه في بنك الاستثمار القومي، بفائدة 7.7٪ سنوياً، رغم إلزامها بمنح فائدة لعملائها، تصل إلى 9.5٪ سنوياً. وأضاف «جمال الدين»، في حواره لـ«المصرى اليوم»، أن الشركة ستطرح حصة في البورصة نهاية العام الجاري، لتحقيق أرباح رأسمالية.. وإلى نص الحوار:

■ في البداية ما أبرز الصعوبات أمام تطوير أداء الهيئة؟

- هناك تحديات أمام تطوير الأداء، منها أن أغلب المنتجات موجهة لصغار المودعين، وبالتالي لابد من استحداث منتجات لذوي الدخل المرتفع، وتوفير منتجات إسلامية، ارتفع الطلب عليها عقب الثورة، وميكنة العمل بالهيئة، حيث يوجد لدينا نحو 22 مليون حساب، منها نحو 9 ملايين حساب نشط فقط وأغلب العملاء لديهم الدفتر الورقي، لكن خلال 4 أو 5 سنوات، ستتم ميكنة العمل بالمكاتب والحسابات بالكامل.

وخلال الفترة الماضية كان هناك اهتمام بتطوير عدد من المكاتب، لكن لم يكن هناك اهتمام بالعنصر البشري، لذا تم الاهتمام بتطوير واجهات المكاتب، وأماكن استقبال العملاء، لكن لم يتم الاهتمام حتى إنها بأماكن عمل الموظفين، وهو أمر ضرورى لتطوير مناخ العمل. وسيتم خلال الفترة المقبلة إعادة هيكلة الوظائف داخل الهيئة، لترشيد النفقات، بعد أن تجاوزت خسائر الهيئة مليار جنيه، والصعوبة تكمن في أن أغلب المصروفات، عبارة عن نفقات ثابتة، كالأجور التي وصلت إلى ملياري جنيه سنوياً، ويصعب المساس بها، ولذا السبيل لتعويض خسائر الهيئة، هو استحداث خدمات جديدة لزيادة الإيرادات.

■ لماذا لا يتم إنشاء بنك متخصص تابع للهيئة؟

- بالفعل الهيئة تدرس حالياً مقترحاً بإنشاء بنك متخصص لإدارة ودائع الهيئة، وهذا هو أحد البدائل المطروحة لاستثمار ودائع التوفير.

■ هل تدرس الهيئة إنشاء شركة متخصصة لإدارة الأصول والودائع؟

- الهيئة تدرس توسيع نشاط شركة البريد للاستثمار، لإضافة نشاط الاستثمار العقاري، بغرض الاستفادة من المحفظة العقارية، المملوكة للهيئة، والتي تقدر بمليارات الجنيهات، في شكل أراض وعقارات، أغلبها غير مستغل حالياً سيتم خلال الفترة المقبل الدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية لتوسيع نشاط الشركة.

■ لماذا حقق نشاط هيئة البريد خسائر تصل إلى نحو 156 مليون جنيه بينما خسائر نشاط التوفير 558 مليوناً؟

- الخسائر سببها أن نحو 90 مليار جنيه، من إجمالي ودائع الهيئة، التي تتجاوز 100 مليار جنيه، مستثمرة ببنك الاستثمار القومي، بعائد نحو 7.7٪، بينما تمنح الهيئة معدل فائدة لعملاء التوفير، يتجاوز 9.5٪، أي أن الهيئة تحقق خسائر بنسبة 1.8٪ من إجمالي الودائع المستثمرة ببنك الاستثمار القومي، بمعدل خسائر يصل إلى نحو 1.5 مليار جنيه سنوياً، وهي خسائر بقرار سيادي.

وأعتقد أن حل هذه المشكلة يحتاج قراراً سيادياً، لذا أرسل وزير الاتصالات مذكرة لرئيس مجلس الوزراء في محاولة لإيجاد حل لهذه المشكلة، بحيث تحصل الهيئة على معدل الفائدة التي تدفعها لعملائها، لكن من الصعب مطالبة البنك بتعويضات عن خسائر السنوات الماضية، إلا أن الهيئة توقفت عن ضخ استثمارات جديدة ببنك الاستثمار القومي.

■ هل توجد عمليات سحب من دفاتر التوفير خاصة بعد رفع البنوك معدل الفائدة إلى 12.5٪؟

- بالعكس توجد زيادة في الحسابات الجديدة بالهيئة تصل إلى نحو 4 ملايين حساب، في السنوات الـ3 الأخيرة لأن عميل الهيئة يختلف عن عميل البنك، وأغلبهم من صغار المودعين، بمبالغ لا تتجاوز 5 أو 10 آلاف جنيه، وسعر الفائدة ليس هدفهم الرئيسي لكن المودع يرغب في الاستفادة من خدمات مكاتب البريد المنتشرة في كل أنحاء الجمهورية، بإجمالى نحو 4 آلاف مكتب.

■ الهيئة تحقق خسائر من عمليات صرف المعاشات عبر مكاتب البريد فكيف سيتم حل الأزمة مع وزارة التأمينات؟

- الجهاز المركزي للمحاسبات، رصد في تقريره تحقيق خسائر بـ87 مليون جنيه بسبب الفارق في سعر تقديم الخدمة، وتكلفتها بالنسبة للهيئة، لذا طلبنا من وزارة المالية، أن تتحمل هذه الخسائر، وفقاً للقانون، لأن ذلك دور اجتماعي يجب أن تتحمله الدولة وليس الهيئة.

■ هل أغلب الخدمات التي تقدمها الهيئة أصبحت في خطر مع التطور التقني وإقرار خدمة تحويل الأموال عبر الموبايل؟

اقرأ أيضًا

«قنديل» يعيّن الدكتور أشرف جمال الدين رئيسًا للهيئة القومية للبريد

- الهيئة ستكون أشبه بالبنك، بحيث ستقدم جميع الخدمات التي يقدمها البنك، لكن حتى الآن لا يوجد إقبال كبير على تحويل الأموال عبر المحمول عالمياً ومحلياً، وأغلب عملاء الهيئة، من صغار المودعين، وأتوقع ألا يقبلوا على مثل هذه الخدمات، وتأثيراتها على الهيئة، قد تكون محدودة.

لكن لا يمنع ذلك، من دراسة تقديم هذه الخدمة لكبار العملاء بالهيئة، ونستفيد في ذلك من مساهمتنا بشركة اتصالات مصر، والهيئة تدرس حالياً الاستعلام عن رصيد العميل، بالرسائل النصية وليس بالخطابات، كما يحدث حالياً.

■ هل وقعت الهيئة اتفاقيات لتحويل الأموال من الخارج، وهل هي مفعلة أم لا؟

- وقعت الهيئة بالفعل اتفاقيات مع دول، منها إيطاليا والإمارات، لكنها لم تفعل بالشكل السليم ولم يتم تسويقها بشكل فعال.

■ لماذا لم تحصل الهيئة على أرباح من مساهمتها بشركة اتصالات مصر؟

- الشركة لم تحقق أي أرباح حتى الآن، ومن المتوقع أن تعلن تحقيق أرباح العالم الجاري، إلا أنها لم تعلن عن تحقيق أي أرباح للمساهمين طوال الأعوام الماضية، وكان هذا مثار جدل العاملين طوال الفترة الماضية، حول عائدات الهيئة من أرباح شركة اتصالات مصر، لذا تم التأكيد للعاملين خلال اللقاءات التي تمت في الآونة الأخيرة، على أن الهيئة لم تحصل على أي أرباح حتى الآن من «اتصالات مصر»، لأنها لم تحقق أرباحاً حتى الآن.

■ هل يعد ذلك استثماراً غير جيد للهيئة؟

- أرباح الهيئة من مساهمتها في شركة «اتصالات مصر»، ستتحقق عند طرح حصة من الشركة في البورصة، وهذا أمر متوقع نهاية العام الجارى، ما سيساعدنا على تحقيق أرباح رأسمالية، وقرار المساهمة في الشركة، يعد قراراً سيادياً بغرض وجود شريك محلي، بشركة المحمول الثالثة، وهو استثمار طويل الأجل، وسيكون هناك عائد لها عند طرحها بالبورصة.

■ ما عدد الحسابات الراكدة أو غير النشطة بالهيئة؟

- نحو 13 مليون حساب، من إجمالي 22 مليون حساب سنخاطب العملاء في الفترة المقبلة، لتنشيط الحساب، بحيث إما يتم تنشيطه والتعامل على الحساب أو غلقه لأنه يمثل عبئاً إدارياً على الهيئة.

■ ما حجم خسائر الهيئة من السطو على سيارات البريد والمكاتب؟

- أغلب عمليات السطو التي حدثت عقب الثورة تم استرداد الأموال مرة أخرى، بجانب أن وثائق التأمين تغطى عمليات السرقة والسطو، لذا يتم تعويضها من شركات التأمين.

واستحدثت الهيئة مؤخراً خزائن جديدة عن طريق شركة متخصصة، يصعب فتحها في حالات السرقة، بجانب تكثيف الحراسة من وزارة الداخلية ومباحث البريد وشركات الأمن الخاص، للتغلب على حالة الانفلات الأمني.

■ هل تشعر الهيئة بالقلق من تنامي نشاط شركات البريد العالمية في مصر؟

- لا شك أن تنامى نشاط هذه الشركات في مصر، يكون على حساب الهيئة، وحصتها السوقية، وهذا يعني وجود خلل لدى الهيئة لابد من علاجه.

■ ما عدد العمالة المؤقتة بالهيئة؟

- نحو 5 آلاف عامل ويتم تعيينهم بعد مرور 3 سنوات، ولن يتم الاستغناء عن أي عمالة رغم الظروف الحالية الصعبة.

محمود جابر احمد

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 14/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى